نادي بغداد للصحافة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع لفئة الشباب وسواهم ويهتم بتطوير الامكانيات والمهارات في الصحافة والاعلام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 وسائل إعلام أمريكية توقعت إطلاق أسماء عربية على أوباما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
asaad3d



المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

وسائل إعلام أمريكية توقعت إطلاق أسماء عربية على أوباما Empty
مُساهمةموضوع: وسائل إعلام أمريكية توقعت إطلاق أسماء عربية على أوباما   وسائل إعلام أمريكية توقعت إطلاق أسماء عربية على أوباما I_icon_minitimeالخميس يناير 29, 2009 5:28 am

وسائل إعلام أمريكية توقعت إطلاق أسماء عربية على أوباما
أوباما يطلب تقريرا رسميا حول ردود العرب على مقابلته مع "العربية"
نادي بغداد للصحافة نقلا عن العربية

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن البيت الأبيض طلب تقريرا من وزارة الخارجية حول رد فعل الشارع العربي على مقابلة الرئيس باراك أوباما مع قناة "العربية"، وذلك فيما استمرت وسائل الاعلام الغربية في تحليل حديث الرئيس الأمريكي الجديد الذي يعتبر الأول من نوعه لقناة إخبارية في العالم.

وذكرت محطة "إن بي سي" الأمريكية أن مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية انكبوا على متابعة دقيقة لوسائل الاعلام العربية كافة، بما فيها المدونات، بطلب رسمي من البيت الأبيض، وذلك لمعرفة ردود الشارع العربي على مقابلة الرئيس مع قناة "العربية"، مشيرة إلى أن ردود الفعل -كما يظهر التقرير حتى الآن - إيجابية.


ويشير التقرير إلى أن تعلقيات الشارع العربي على مقابلة أوباما ركزت على أمرين: كلامه أنه يريد الاستماع وليس إملاء سياسة بلاده على الأخرين، وحديثه عن نشوئه في مجتمع مسلم ووجود مسلمين في عائلته.

ونقلت المحطة عن مسؤول في الخارجية الأمريكية عمل في فترة إدارة بوش، ويعمل الآن في إدارة أوباما، قوله إن حديث أوباما عن احترامه الاسلام كان له وقعا حسنا بين العرب وهذا أدى إلى ردود فعل إيجابية وذلك لأن العرب كان يعتقدون في السابق أن الولايات المتحدة معادية للإسلام. وأشار المسؤول إلى أن هناك أيضا في الشارع العربي من يفضل التريث لرؤية قرارات واقعية.
الإعلام الأمريكي و"العربية"

إلى ذلك، تابعت وسائل الإعلام الغربية تغطية وتحليل مقابلة الرئيس أوباما مع "العربية". وفي صحيفة واشنطن تايمز، قال الكاتب جون وارد إن مقابلة أوباما مع قناة العربية "وضعت رؤية جديدة لترميم العلاقة بين الولايات المتحدة والعالم الاسلامي وهو بذلك أعاد التذكير بالعلاقات التي كانت قبل ثورة الخميني عام 1979 ".

وأضاف أن قرار أوباما بمنح أول مقابلة إعلامية له لقناة عربية هو رسالة رمزية لرغبته بالتواصل مع العرب والمسلمين، مشيرا إلى أن البعض انتقد منحه مقابلة لقناة عربية واعتبرها محاولة ساذجة لقلب عقاب الساعة وإعادتها إلى ما قبل ثورة الخميني، إلا أنها مع ذلك تبقى من أبرز الامتحانات المثيرة والجديرة بالاهتمام في رئاسته.

وقال إن العرب لم يسمعوا هذه الرسالة من جورج بوش رغم أنه حاول إيصالها.

وأما مجلة "تايم" الأمريكية أجرت مقابلة مع الزميل هشام ملحم، مدير مكتب العربية في واشنطن، وتحدث فيها عن تفاصيل وكواليس سبقه الصحفي مع أوباما.
ليس سمسارا"

وفي بريطانيا، جاء في تقرير لصحيفة "إندبندنت" البريطانية لمراسلها في واشنطن أن أوباما "اختار قناة العربية الصوت العربي الذي يمثل الاصلاح السياسي ليرسل إشارات مصالحة إلى العالم الاسلامي وإيران التي كانت يعتبرها الرئيس السابق من محور الشر ويرفض إجراء أي حوار معها".

وقال التقرير إن أوباما اختار قناة العربية مفضلا إياها على قنوات منافسة أو أخرى ممولة رسميا من إدارته، لأنه أراد أن "يتواصل من العالم الاسلامي دون أن يبدو سمسارا لأشد الانتقادات التي توجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية".

وفي كندا، صحيفة "تورنتور ستار" عنونت "أوباما يتحدث عن جذوره المسلمة لقناة عربية"، وقالت الصحيفة إنها تابعت موقع القناة "العربية.نت" ووجدت تباينا لدى القراء حول كلام أوباما بين من يعتبره تغيرا جذريا ونقطة تحول كبيرة في السياسة الأمريكية وبين من يدعو لانتظار القرارات الفعلية.

كما أثارت المقابلة اهتمام وسائل إعلام أخرى مثل "وكالة الأنباء اليهودية" التي اهتمت بشكل رئيسي بقوله إن اسرائيل ستبقى حليفة للولايات المتحدة وهناك روابط قوية بينهما، بينما وضعت حديثه الآخر عن المسلمين في نهاية تقاريرها.
المواقع الإلكترونية

وعلى المواقع الالكترونية كتب مارك جينسبرج، السفير الامريكي السابق في المغرب، في الموقع الأمريكي البارز "هافينغتون بوست" قائلا إن العرب من شدة إعجابهم بالرئيس الجديد وخطابه الجديد على قناة العربية قد يطلقون عليه لقبا جديدا، وهو اللقب الذي يطلقونه على أي شخص يحبونه مثل "أبو فلان" والرئيس الجديد سيكون بالنسبة لهم "ابو أوباما".

ويبدو أن المقابلة أثارت اهتمام حتى الفنانين الأمريكيين، وتحولت إلى مصدر للإلهام لدى بعض الكوميديين الذين استغلوا المناسبة. وعلى ذات الموقع "هافينغتون بوست"، وجه الممثل الكوميدي الأمريكي من اصل عربي دين عبيد الله رسالة للرئيس أوباما دعاه فيها إلى اتخاذ إجراءات جديدة في حال قرر إجراء مقابلة أخرى مع أي محطة عربية، ومنها: أن يردد عبارة السلام عليكم أو يقول إنشاء الله، أن يظهر ومعه سيخ من الكباب ليقدم قطعة للمذيع لأن العرب يحبون كرم الضيافة ويحبون للكباب، أن يردد اسم والده حسين، وإذا سأله الصحفي سؤالا لا يعجبه عليه أن يخلع حذاءه ويضربه وهذا يظهر لكل العرب أنه أوباما يفهمهم جيدا.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وسائل إعلام أمريكية توقعت إطلاق أسماء عربية على أوباما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي بغداد للصحافة :: الفئة الأولى :: من الصحافة-
انتقل الى: